بحث
Filters

كيفية إستخدام بطاقات الهدايا كأداة تسويقية

Holiday Marketing Strategies - Gift Cards as a Marketing Tool

على الرغم من كل الأمور التي يتحدث عنها التجّار العاملين على الاستعداد لموسم العطلات، فإنه الأرباح بالعادة تأتي عبر منصات الإعلانات ووكالات الدعاية والتسويق. ففي موسم العطلات، يقوم التجار بالتجهيز من خلال التسويق عبر مختلف الطرق والوسائل، من البريد الإلكتروني إلى تحسين محركات البحث وتسوق المحتوى وإعادة التسويق وغيرها الكثير.

إذا كنت تعمل في مجال التجارة الإلكترونية، فإننا نضمن أنك سوف تشعر بالتعب قبل أن تنجح في تطبيق كل استراتيجيات التسويق هذه. لكن هناك خطة تسويقية مميزة عادة ما يتم غض النظر عنها، ولعلها الأهم من نوعها (وقد أظهرت نتائج إيجابية دائماً) وهي بطاقات الهدايا.

نعم، تماما كما قرأت – بطاقات الهدايا هي أداة للتسويق.

لتعرف أهمية بطاقات الهدايا، فإنه من الضروري أن تعرف أنها ليست مجرد منتج آخر على موقعك الإلكتروني، بل هي أداة عندما يتم استخدامها بالشكل الصحيح فإنها تعد خطة تسويقية في غاية الأهمية. عليك أن تعرف كيف تستخدم هذه البطاقات، وبحلول نهاية هذا المقال، سوف تتمكن من ذلك.

بكل بساطة فإن الزبائن يحبون بطاقات الهدايا

قبل أن نتحدث عن كيف يمكن لبطاقات الهدايا أن تكبر من قاعدة زبائنك، فإنه يتوجب علينا القول: إذا لم تكن تتوفر بطاقات الهدايا على موقعك حتى الآن، فأنت بالتأكيد تفوت فرصة لنمو قاعدة زبائنك.

في الحقيقة، الزبائن يريدون بطاقات الهدايا… لماذا؟

– يريدون في اختيار هداياهم بنفسهم: من خلال دراسة أعدت في 2015 من The National Retail Federation، وجدت المؤسسة أن قرابة 6 من 10 (58.8%) من الزبائن الذين يعتبرون أنفسهم يحتفلون بالعطلات قالوا أنهم يفضلون أن يحصلوا على بطاقات هدايا لأنها توفر لهم فرصة اختيار الهدية بأنفسهم.

– يريدون أن يشتروا الهدية المثالية بدون تعب: أشارت نفس الدراسة إلى أن 3 من كل 4 أشخاص قالوا أنهم يخططون بطاقات هدايا لأكثر من شخص في نفس العام، الأمر الذي يوفر عليهم عناء اختيار هدية لكل شخص. وفي الحقيقة، متوسط الزبائن يقولون بأنهم يخططون لشراء أكثر من 3 بطاقات هدايا وسوف ينفقون حوالي 153.08 دولار كمبلغ كامل على المنتج.

في دراسة أخرى أعدتها CEB Global، وجدت أن مبيعات بطاقات الهدايا في الولايات المتحدة وحدها وصل إلى 160 مليار دولار في 2018.

كما أن الطلب على بطاقات الهدايا يرتفع في موسم معين من العام وهو موسم العطلات، فقط انظر إلى ما تظهره Google Trends:

Google Trends

إذا لم لديك بطاقات متوفرة في موقعك للتجارة الإلكترونية، فإنك تغض النظر على إحدى أهم استراتيجيات التسويق في هذا الموسم.

بطاقات الهدايا تعد هدية مثالية.. إذا نجحت في جعلها هدية شخصية

بعد أن تعرف أهمية بطاقات الهدايا وبعد أن أضفتها إلى موقعك، فما هي الخطوة التالية؟ بكل بساطة، عليك أن تظهرها على موقعك بأنه الهدية المثالية، فهي هدية شخصية ودائماً سوف يقدرها الشخص الذي يتلقاها. على الرغم من أنك قد تبذل وقتاً وعناءً في اختيار هديتك لشخص ما، فإنهم سوف يقدرون ذلك ولكن في بعض الأحيان قد لا تعجبهم الهدية.

كيف تقوم بذلك؟

إحدى أففضل الطرق لأن تجعل الزبائن يرغبون ببطاقات الهدايا هي أن تركز على فكرة أنها هدية شخصية. دائماً يفضل المستهلكون الخطط القائمة على التعامل معهم كأفراد، وأظهرت دراسة Marketing Charts أن 1 من كل 2 من المتسوقين يقولون بأن المواقع التي قدمت تجارب تسوق شخصية قدمت إلى جانب ذلك خدمة ذات قيمة أكثر.

نعم، إن بطاقة الهدايا التي تهديها لشخص ما دائماً “شخصية” لأنك تشتهريها من متجر معين، والمتجر يملك علامات تجارية معينة، وثقافته المعينة، ومنتجاته المعينة. لكن بالإضافة إلى ذلك، يجب عليك البحث عن فرص لتجعل هذه الأداة التسويقية أكثر شخصية لكل زبائنك والأشخاص الذين يتلقون هذه الهدايا.

اترك تعليقا
ارشيف المدونة